الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من هـــــــــــــــو أرسطـــــــــــــو

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abu alhija
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 513
العمر : 27
الموقع : الاردن
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: من هـــــــــــــــو أرسطـــــــــــــو   الثلاثاء مارس 25, 2008 2:31 pm

من
هـــــــــــــــو أرسطـــــــــــــو ؟
*






اســــــم يتــــردد كثيـــــر على مسامعنـــــا وبين
طياتــــه بعضا من الضبايبة المبهمـــة




عن منهجة وحياته فاحببت ان اعطيكم هذه اللمحة
المختصـــرة عنه






ارسطو طاليس


ولد سنة 384ق.م في مدينة ستاجيرا المقدونية وهاجر إلى
اثنا سنة 367 ق.م ليدرس الفلسفة على يد أفلاطون وقد تأثر بفلسفته وقد شغل عدة مناصب كان أهمها سنة 343
ق.م حين اختير معلما للاسكندر المقدوني وبعدها افتتح مدرسة خاصة به في اثنيا لكنة اضطر لترك اثينا بعد
موت الاسكندر الأكبر نتيجة النقمة
على المقدونين
.




منهجه
:




.انتقل ارسطو بعلم السياسة من أسلوب المحاورات
المعرفة لدى أفلاطون إلى أسلوب المحاضرة المعروف بدقتها والتي تظهر بشكل أدبي مميز وقد اُرجع الفضل
لارسطو في تنظيم علم المنطق وترتيبة ووضع قواعده ونظمة وقد اتسم منهج ارسطو في البحث بالواقعية ومعاجلة العلوم
الإنسانية الموجودة في عصرة وقد كانت معظم آراء ارسطو تقوم على الترتيب المنطقي والاعتماد على
الملاحظة العملية الدقيقة التي تعتمد التحليل واستخلاص النتائج للظواهر الموجودة في عصره
ولهذا يكون منهجه
قد اتجه اتجاها واقعيا استقرائيا يحاول تطبيق مناهج العلوم الطبيعية في دراسة الظواهر السياسية .








نظرته للمجتمع




.تمثل العائلة في نظر ارسطو الخلية الاولى في بناء
المجتمع وانها وجدت لاشباع حاجات الانسان الجنسية ورغبة الانسان في حفظ النوع هذا بالاضافة الى نظام
الرق الذي يقوم على العلاقة بين
السيد والعبد كنتيجة طبيعية للحياة ولرغبة الانسان في توفير ضروريات
الحياة ويرى ارسطو
أن هذين الاجتماعيين البدائيين ( العائلة ونظام الرق) يساعدان في إشباع حاجات الإنسان الطبيعية والأساسية
ويرى بان رغبة الإنسان في تحقيق حياة أسمى دعته إلى التجمع فتجمعت العائلات معا لتشكل القرية ومن تجمع
عدة قرى أنشئت المدينة والتي من
تجمعها أوجدت الدولة








الطبقات الاجتماعية عند ارسطو




.اهتم ارسطو بالأساس الاقتصادي وتوزيع الثروة في عملية
تقسيمه للمجتمع إلى طبقات اجتماعية
واعتبر ارسطو بان وجود الثروة والملكية شرطا أساسيا للحياة
الاجتماعية والسياسية ورفض نظرية أفلاطون في شيوعية الملكية وقال بان مساواة الثروة بين أهل
المدينة قد يحقق
بعض المنافع في تلافي المنازعات الداخلية لكنة لا يخلو من بعض المضار الناتجة عن ظلم الناس المبرزين والا
كثر نشاطا وحرمانهم من زيادة ثروتهم ولذلك فهو يدعو إلى الاعتدال في توزيع الثروة ويطالب بتحقيق العدل
الاجتماعي ..




وقد حالو ارسطو تقسيم الطبقات في المجتمع بناء
على تقسيم العمل والانشطة في داخل المجتمع وقال بان طبقة المواطنين هي التي تمتاز بالتشريف السياسي وهي
القادرة على الحكم وتقبل حكم غيرها ..




أما الطبقات العاملة والحرفية فهي غير مؤهلة للاشتراك في
الحكم وان الطبيعة قد أهلتها لتلقي الأوامر والإطاعة فقط




يرى ارسطو أن الهدف الحقيقي للدولة يجب أن يشمل
ارتقاء مواطنيها وان لا يقتصر على الحفاظ على الحياة لوحدها لان الدولة يجب أن تكون شركة بين أناس
يعيشون لتحقيق حياة افضل وتعتبر
الدولة في رأي ارسطو أسمى من الفرد والعائلة والمدينة لأنها تمثل
الكل والكل أسمى من
الجزء لأنة إذا فسد الكل لا يبقى الجزء ويتعبر ارسطو التعليم واجب الدولة الرئيسي والذي يسعى لتحويل
الأفراد إلى مواطنين صالحين من خلال رفع مستواهم الثقافي والخلقي والبدائي وتعليمهم العادات الحسنة .




وقد ميز ارسطو بين الدولة التي هي بنظرة تتكون من مجموعة
المواطنين وبين الحكومة التي تتكون من يتولون سلطة إصدار الأوامر في الدولة ونظر إلى الدستور على أنة (
النظام المرتب لجميع الوظائف في
الدولة ) وخاصة الوظائف المتعلقة بالسيادة وان السيادة في الدولة
تكون للحكومة وان الحكومة هي الدستور نفسه .


وقسم ارسطو الحكومة إلى ثلاث سلطات رئيسية ( تشريعية ، تنفيذية ، قضائية )


ونادى بنظرية فصل السلطات لتحقيق التوازن داخل الحكومة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lionsarab.yoo7.com
 
من هـــــــــــــــو أرسطـــــــــــــو
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اسود العرب :: الملتقيات الثقافية :: ملتقى الطلاب-
انتقل الى: