الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أجهزة جسم الإنسان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abu alhija
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 513
العمر : 28
الموقع : الاردن
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: أجهزة جسم الإنسان   الثلاثاء مارس 25, 2008 2:16 pm

أجهزة جسم
الإنسان






المصطلحات
العلمية :



الجهاز
الحركي :
هو جهاز يستعان به للقيام بالحركة وهو يتكون من عضلات ، وهيكل من العظام ، وما يتصل
بها من مفاصل وغضاريف.



العضلة : خلايا لها
القدرة على الإنقباض والإنبساط.



العضلات
الهيكلية أو المخططة :
هي اللّحم الذي يكسو العظم ويكسب الكائن الحي صورته المميزة . يتصل
معظمها بالهيكل العظمي لذا سميت هيكلية . وتتألف أليافها من خيوط عرضية قائمة ولذا
توصف بأنها مخططة.



ولها عدة
أشكال :



دائرية : كعضلة
الجفن.
حلقية : كعضلة
الشرج.
مسطحة : كعضلة الصدغ.


ستار عريض : كالحجاب
الحاجز.
مغزلية : كعضلة العضلات
الإرادية.









أجهزة جسم الإنسان /الجهاز العصبي
العصبونات


1- الخلايا العصبية ( العصبونات ) :

النقاط الرئيسية
تستقبل أعضاء الإحساس (العين، الأذن، اللسان، الأنف، الجلد) طاقة المنبه،
بواسطة تراكيب خاصة تسمى
المستقبلات الحسية، وتحولها إلى طاقة كهروكيميائية تنتقل على هيئة
جهد فعل بواسطة الأعصاب إلى الجهاز العصبي المركزي ، حيث يتم استقبال المعلومة
وإدراكها
.



مم يتكون الجهاز العصبي ؟

يتكون من خلايا تدعى
العصبونات تختلف في أشكالها وحجومها ولكنها تتكون من أجزاء
أساسية هي :



العصبونات
:
خلايا منفردة
يتكون منها الجهاز العصبي، تتعاون معاً لإنجاز وظائف متعددة .



جسم الخلية (Cell Body) : ويحتوي
على النواة والجزء الرئيس من مادتها الحية .



الزوائد الشجيرية : بروزات دقيقة كثيرة التفرع
، تحمل النبضات العصبية إلى جسم الخلية وهذه الزوائد قصيرة نسبياً في معظم الأحوال
.



الغمد
الميليني :
يتكون من خلايا شُفان
المحتوية على مادة بروتينية دهنية وتلتف لفات عديدة حول محور العصبون, وتعمل كمادة
عازلة تمنع تسرب التيار المصاحب لجهد الفعل وهي ضرورية لتسريع نقل السيالات
العصبية.



المحور : زائدة طويلة من
الخلية تحمل النبضات العصبية من جسمها ، وتنتهي بفريعات دقيقة
( نهايات عصبية ) تنتشر في عضلة أو غدة، أو قريباً من شجيرات خلية عصبية أخرى .


الألياف الميلينية : محاور العصبونات المحاطة بغمد الميلين.


الألياف اللاميلينية : محاور العصبونات غير المحاطة بغمد الميلين .


الميلين : مادة بروتينية دهنية عازلة تغطي محور بعض
الخلايا العصبية
.


ليفة
عصبية :
تعبير يطلق على محور العصبون ، وتتجمع
الألياف العصبية في حزم وترتبط ببعضها بنسيج ضام لتشكل الأعصاب .




يكون اتجاه السيال العصبي دوماً من
الزوائد الشجرية إلى جسم الخلية وعن طريق المحور ينتقل بعيداً عن جسم الخلية .











الجهاز الهضمي و
التغذية






الهضم :
عملية كيميائية ميكانيكية حيوية يتم خلالها
تحويل جزيئات الغذاء الكبيرة وغير القابلة عادةً للذوبان إلى جزيئات صغيرة يسهل
ذوبانُها وامتصاصها ودخولها في التفاعلات المختلفة من أجل استفادة الجسم منها.
ويتم ذلك من خلال جهاز يسمى الجهازَ الهضميَّ.






يتكون الجهاز الهضمي من :





أ - القناة الهضمية: وتتألف من الفم والبلعوم والمريء
والمعدة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة.






ب- ملحقات القناة الهضمية: وهي عدة غدد ملحقة
بالقناة الهضمية تفرز عصارات تساعد في إتمام عملية الهضم وهي: الغدد اللعابية
والكبد والبنكرياس.
وبرغم تزامن الهضم الميكانيكي والكيميائي ، ورغم أن عملية هضم الغذاء كذلك عملية
متكاملة متداخلة تتم بصورة تدريجية متتابعة إلا أننا سنقوم بتقسيمها إلى أربع
مراحل في محاولةٍ لفهمها وتسهيل دراستها. والآن تعال نتتبع رحلة الغذاء في القناة
الهضمية ونتبين ماذا سيحدث للغذاء، وكيف يتأثر ويؤثر في كل جزء من الأجزاء التي
يمر فيها.






الغذاء من الفم إلى المعدة



عند تناول الطعام ودخوله إلى الفم تقوم الأسنان بتقطيعه وطحنه ويقوم اللسان
بتقليبه ومزجه باللعاب ، وهو محلول شفاف متعادل تقريبا, أكثره ماء وفيه مادة
مخاطية وأنزيمات تؤثر في هضم الكربوهيدرات (أميليز اللعاب الذي يحطم جزيئات النشا
إلى جزيئات المالتوز ثنائية التسكر)







تُقدَّر كمية اللعاب
التي يفرزها الشخص البالغ في اليوم عادة بحوالي لتر ونصف اللتر من اللعاب
.










الجهاز
البولي






مقدمة :

يتناول الإنسان طعامه المحتوي على مركبات مختلفة, منها أنواع
غنية بالطاقة ( الكربوهيدارت
والدهون )
ويتخلف عن أكسدتها ثاني أكسيد الكربون وماء. وأنواع بانية لأنسجة الجسم(
البروتينات).
الزائد منها لا يخزن كما يخزن الزائد من مواد الطاقة وإنما يقوم
الجسم بعملية هدم تحدث أساساً في الكبد. وتنتهي
بتكوين البولينا التي يتراوح معدلها الطبيعي
في الدم بين 8-20 ملليجراماً في كل 100سم3.



وتقوم الكليتان
بتخليص الجسم من المقدار الزائد منها. أما إذا عجزت الكليتان عن ذلك فإن البولينا
تتراكم ويصاب المريض حينئذ بأعراض أقرب إلى التسمم مثل فقدان الشهية والقيء
والإسهال والتشنجات العضلية.



ويتناول الإنسان
أيضاً أملاحاً معدنية جسمه في حاجة إلى كميات محدودة منها وكذلك الماء, فمع أن له
دوراً رئيساً في كل العمليات الحيوية إلا أن ازدياد كميته في أنسجة الجسم قد يسبب
أعراضاً خطيرة منها الغثيان وتشنجات وغيبوبة.







وهذه المواد سواء السام منها كالبولينا أو الضار كالأملاح الزائدة
أو الزائدة كالماء, هي نفايات إذا بقيت في الجسم تراكمت وسببت تغيراً في تركيز
المحاليل المحيطة بالخلايا مما يؤدي إلى اختلال اتزان البيئة الداخلية للجسم
لذلك لا بد من أن تخرج.








إخراج البول:


أعضاء الإخراج الرئيسة عند الإنسان هي:


الرئتان: لإخراج غاز ثاني أكسيد
الكربون وبخار الماء.



الكبد: تخرج أصباغ الصفراء الناتجة
من تحلل هيموغلوبين الدم.



الكليتان( الجهاز البولي): فهو المختص
بإخراج النفايات النيتروجينية والماء الزائد والأملاح.









الجهاز
البولي










مم يتركب الجهاز
البولي؟


يتركب الجهاز البولي من الأعضاء التالية:

الكليتان: للإنسان
كليتان تتصلان بالجدار الظهري لتجويف البطن بارتباط غير وثيق بوساطة
نسيج ضام ووسائد من الدهون. وأنك إذا
وقفت قائماً ووضعت يديك على خاصرتيك جاعلاً إبهاميك تتقابلان خلفاً عند العمود الفقري
فإن كليتيك تقعان فوق إبهاميك- الكلية اليمنى أسفل قليلاً من اليسرى (لماذا؟)
لوجود الكبد في الجهة اليمنى.



عند فحص قطاع في كلية الإنسان نتبين ثلاث مناطق هي:

خارجية وتعرف بالقشرة( Cortex):
وهي ذات مظهر حبيبي.







داخلية أكثر سمكاً تعرف بالنخاع (Medulla) : وتترتب على شكل
مجموعات تمتد للداخل على
شكل بروزات تعرف باسم أهرام ملبيجي ويبدو كل هرم مخططاً
طولياً.



حوض الكلية (Pelvis) : ويشكل الجزء
الداخلي للكلية, وهو تركيب مجوف.



الحالبان: والحالب أنبوب ضيق طوله نحو 25سم يحدث جداره العضلي
حركة دودية تدفع قطرات البول نحو المثانة.



المثانة: كيس عضلي مرن يتجمع فيه البول من الحالبين.


والجزء الأخير من
الجهاز البولي هو
قناة البول الذي يجري فيه البول من المثانة إلى الخارج بعد أن تطلق سبيله العضلة
العاصرة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lionsarab.yoo7.com
abu alhija
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 513
العمر : 28
الموقع : الاردن
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: حقـوق الإنسان   الثلاثاء مارس 25, 2008 2:17 pm

الإعــلان العـالمي
لحقـوق
الإنسان


اعتُمد بموجب قرار الجمعية العامة 217 ألف
(
د-3) المؤرخ في 10 كانون الأول/ديسمبر 1948


في 10 كانون
الأول/ديسمبر 1948، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة الإعلان العالمي لحقوق
الإنسان وأصدرته، ويرد النص الكامل للإعلان في الصفحات التالية. وبعد هذا الحدث
التاريخي، طلبت الجمعية العامة من البلدان الأعضاء كافة أن تدعو لنص الإعلان
و"أن تعمل على نشره وتوزيعه وقراءته وشرحه، ولاسيما في المدارس والمعاهد
التعليمية الأخرى، دون أي تمييز بسبب المركز السياسي للبلدان أو الأقاليم".



الديباجة


لما كان الاعتراف بالكرامة المتأصلة في جميع أعضاء الأسرة البشرية
وبحقوقهم المتساوية الثابتة هو أساس الحرية والعدل والسلام في العالم.



ولما كان تناسي حقوق الإنسان وازدراؤها قد أفضيا إلى أعمال همجية
آذت الضمير الإنساني، وكان غاية ما يرنو إليه عامة البشر انبثاق عالم يتمتع فيه
الفرد بحرية القول والعقيدة ويتحرر من الفزع والفاقة.



ولما كان من الضروري أن يتولى القانون حماية حقوق الإنسان لكيلا
يضطر المرء آخر الأمر إلى التمرد على الاستبداد والظلم.



ولما كانت شعوب الأمم المتحدة قد أكدت في الميثاق من جديد إيمانها
بحقوق الإنسان الأساسية وبكرامة الفرد وقدره وبما للرجال والنساء من حقوق متساوية
وحزمت أمرها على أن تدفع بالرقي الاجتماعي قدماً وأن ترفع مستوى الحياة في جو من
الحرية أفسح.



ولما كانت الدول الأعضاء قد تعهدت بالتعاون مع الأمم المتحدة على
ضمان اطراد مراعاة حقوق الإنسان والحريات الأساسية واحترامها.



ولما كان للإدراك العام لهذه الحقوق والحريات الأهمية الكبرى
للوفاء التام بهذا التعهد.



فإن الجمعية العامة تنادي بهذا الإعلان العالمي لحقوق
الإنسان
على أنه المستوى
المشترك الذي ينبغي أن تستهدفه كافة الشعوب والأمم حتى يسعى كل فرد وهيئة في
المجتمع، واضعين على الدوام هذا الإعلان نصب أعينهم، إلى توطيد احترام هذه الحقوق
والحريات عن طريق التعليم والتربية واتخاذ إجراءات مطردة، قومية وعالمية، لضمان
الاعتراف بها ومراعاتها بصورة عالمية فعالة بين الدول الأعضاء ذاتها وشعوب البقاع
الخاضعة لسلطانها.



المادة 1


يولد جميع الناس أحراراً متساوين في
الكرامة والحقوق، وقد وهبوا عقلاً وضميراً وعليهم أن يعامل بعضهم بعضاً بروح
الإخاء.


















المادة 1


يولد جميع الناس أحراراً متساوين في
الكرامة والحقوق، وقد وهبوا عقلاً وضميراً وعليهم أن يعامل بعضهم بعضاً بروح الإخاء.



المادة 2


لكل إنسان حق التمتع بكافة الحقوق
والحريات الواردة في هذا الإعلان، دون أي تمييز، كالتمييز بسبب العنصر أو اللون أو
الجنس أو اللغة أو الدين أو الرأي السياسي أو أي رأي آخر، أو الأصل الوطني أو
الاجتماعي أو الثروة أو الميلاد أو أي وضع آخر، دون أية تفرقة بين الرجال والنساء.
وفضلا عما تقدم فلن يكون هناك أي تمييز أساسه الوضع السياسي أو القانوني أو الدولي
لبلد أو البقعة التي ينتمي إليها الفرد سواء كان هذا البلد أو تلك البقعة مستقلا
أو تحت الوصاية أو غير متمتع بالحكم الذاتي أو كانت سيادته خاضعة لأي قيد من
القيود.



المادة 3


لكل فرد الحق في الحياة والحرية وسلامة
شخصه.



المادة 4


لايجوز استرقاق أو استعباد أي شخص،
ويحظر الاسترقاق وتجارة الرقيق بكافة أوضاعهما.



المادة 5


لايعرض أي إنسان للتعذيب ولا للعقوبات
أو المعاملات القاسية أو الوحشية أو الحاطة بالكرامة.



المادة 6


لكل إنسان أينما وجد الحق في أن يعترف
بشخصيته القانونية.



المادة 7


كل الناس سواسية أمام القانون ولهم الحق
في التمتع بحماية متكافئة عنه دون أية تفرقة، كما أن لهم جميعا الحق في حماية
متساوية ضد أي تميز يخل بهذا الإعلان وضد أي تحريض على تمييز كهذا.



المادة 8


لكل شخص الحق في أن يلجأ إلى المحاكم
الوطنية لإنصافه عن أعمال فيها اعتداء على الحقوق الأساسية التي يمنحها له
القانون.



المادة 9


لا يجوز القبض على أي إنسان أو حجزه أو
نفيه تعسفاً.



المادة 10


لكل إنسان الحق، على قدم المساواة
التامة مع الآخرين، في أن تنظر قضيته أمام محكمة مستقلة نزيهة نظراً عادلاً علنياً
للفصل في حقوقه والتزاماته وأية تهمة جنائية توجه إليه.



المادة 11


( 1 ) كل شخص متهم بجريمة يعتبر بريئاً
إلى أن تثبت إدانته قانوناً بمحاكمة علنية تؤمن له فيها الضمانات الضرورية للدفاع
عنه.



( 2 ) لا يدان أي شخص من جراء أداة عمل
أو الامتناع عن أداة عمل إلا إذا كان ذلك يعتبر جرماً وفقاً للقانون الوطني أو
الدولي وقت الارتكاب، كذلك لا توقع عليه عقوبة أشد من تلك التي كان يجوز توقيعها
وقت ارتكاب الجريمة.



المادة 12


لا يعرض أحد لتدخل تعسفي في حياته
الخاصة أو أسرته أو مسكنه أو مراسلاته أو لحملات على شرفه وسمعته، ولكل شخص الحق
في حماية القانون من مثل هذا التدخل أو تلك الحملات.



المادة 13


( 1 ) لكل فرد حرية التنقل واختيار محل
إقامته داخل حدود كل دولة.



( 2 ) يحق لكل فرد أن يغادر أية بلاد
بما في ذلك بلده كما يحق له العودة إليه.



المادة 14


( 1 ) لكل فرد الحق في أن يلجأ إلى بلاد
أخرى أو يحاول الالتجاء إليها هرباً من الاضطهاد.



( 2 ) لا ينتفع بهذا الحق من قدم
للمحاكمة في جرائم غير سياسية أو لأعمال تناقض أغراض الأمم المتحدة ومبادئها.



المادة 15


( 1 ) لكل فرد حق التمتع بجنسية ما.


( 2 ) لا يجوز حرمان شخص من جنسيته
تعسفاً أو إنكار حقه في تغييرها.



المادة 16


( 1 ) للرجل والمرأة متى بلغا سن الزواج
حق التزوج وتأسيس أسرة دون أي قيد بسبب الجنس أو الدين، ولهما حقوق متساوية عند
الزواج وأثناء قيامه وعند انحلاله.



( 2 ) لا يبرم عقد الزواج إلا برضى
الطرفين الراغبين في الزواج رضى كاملاً لا إكراه فيه.



( 3 ) الأسرة هي الوحدة الطبيعية
الأساسية للمجتمع ولها حق التمتع بحماية المجتمع والدولة.



المادة 17


( 1 ) لكل شخص حق التملك بمفرده أو
بالاشتراك مع غيره.



( 2 ) لا يجوز تجريد أحد من ملكه
تعسفاً.



المادة 18


لكل شخص الحق في حرية التفكير والضمير
والدين، ويشمل هذا الحق حرية تغيير ديانته أو عقيدته، وحرية الإعراب عنهما
بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء أكان ذلك سراً أم مع الجماعة.



المادة 19


لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير،
ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها
وإذاعتها بأية وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية.



المادة 20


( 1 ) لكل شخص الحق في حرية الاشتراك في
الجمعيات والجماعات السلمية.



( 2 ) لا يجوز إرغام أحد على الانضمام
إلى جمعية ما.



المادة 21


( 1 ) لكل فرد الحق في الاشتراك في
إدارة الشؤون العامة لبلاده إما مباشرة وإما بواسطة ممثلين يختارون اختياراً حراً.



( 2 ) لكل شخص نفس الحق الذي لغيره في
تقلد الوظائف العامة في البلاد.



( 3 ) إن إرادة الشعب هي مصدر سلطة
الحكومة، ويعبر عن هذه الإرادة بانتخابات نزيهة دورية تجري على أساس الاقتراع
السري وعلى قدم المساواة بين الجميع أو حسب أي إجراء مماثل يضمن حرية التصويت.



المادة 22


لكل شخص بصفته عضواً في المجتمع الحق في
الضمانة الاجتماعية وفي أن تحقق بوساطة المجهود القومي والتعاون الدولي وبما يتفق
ونظم كل دولة ومواردها الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والتربوية التي لاغنى عنها
لكرامته وللنمو الحر لشخصيته.



المادة 23


( 1 ) لكل شخص الحق في العمل، وله حرية
اختياره بشروط عادلة مرضية كما أن له حق الحماية من البطالة.



( 2 ) لكل فرد دون أي تمييز الحق في أجر
متساو للعمل.



( 3 ) لكل فرد يقوم بعمل الحق في أجر
عادل مرض يكفل له ولأسرته عيشة لائقة بكرامة الإنسان تضاف إليه، عند اللزوم، وسائل
أخرى للحماية الاجتماعية.



( 4 ) لكل شخص الحق في أن ينشئ وينضم
إلى نقابات حماية لمصلحته.



المادة 24


لكل شخص الحق في الراحة، وفي أوقات
الفراغ، ولاسيما في تحديد معقول لساعات العمل وفي عطلات دورية بأجر.



المادة 25


( 1 ) لكل شخص الحق في مستوى من المعيشة
كاف للمحافظة على الصحة والرفاهية له ولأسرته، ويتضمن ذلك التغذية والملبس والمسكن
والعناية الطبية وكذلك الخدمات الاجتماعية اللازمة، وله الحق في تأمين معيشته في
حالات البطالة والمرض والعجز والترمل والشيخوخة وغير ذلك من فقدان وسائل العيش
نتيجة لظروف خارجة عن إرادته.



( 2 ) للأمومة والطفولة الحق في مساعدة
ورعاية خاصتين، وينعم كل الأطفال بنفس الحماية الاجتماعية سواء أكانت ولادتهم
ناتجة عن رباط شرعي أو بطريقة غير شرعية.



المادة 26


( 1 ) لكل شخص الحق في التعلم، ويجب أن
يكون التعليم في مراحله الأولى والأساسية على الأقل بالمجان، وأن يكون التعليم
الأولي إلزامياً وينبغي أن يعمم التعليم الفني والمهني، وأن ييسر القبول للتعليم
العالي على قدم المساواة التامة للجميع وعلى أساس الكفاءة.



( 2 ) يجب أن تهدف التربية إلى إنماء
شخصية الإنسان إنماء كاملاً، وإلى تعزيز احترام الإنسان والحريات الأساسية وتنمية
التفاهم والتسامح والصداقة بين جميع الشعوب والجماعات العنصرية أو الدينية، وإلى
زيادة مجهود الأمم المتحدة لحفظ السلام.



( 3 ) للآباء الحق الأول في اختيار نوع
تربية أولادهم.



المادة 27


( 1 ) لكل فرد الحق في أن يشترك
اشتراكاً حراً في حياة المجتمع الثقافي وفي الاستمتاع بالفنون والمساهمة في التقدم
العلمي والاستفادة من نتائجه.



( 2 ) لكل فرد الحق في حماية المصالح
الأدبية والمادية المترتبة على إنتاجه العلمي أو الأدبي أو الفني.



المادة 28


لكل فرد الحق في التمتع بنظام اجتماعي
دولي تتحقق بمقتضاه الحقوق والحريات المنصوص عليها في هذا الإعلان تحققاً تاما.



المادة 29


( 1 ) على كل فرد واجبات نحو المجتمع
الذي يتاح فيه وحده لشخصيته أن تنمو نمواً حراُ كاملاً.



( 2 ) يخضع الفرد في ممارسة حقوقه
وحرياته لتلك القيود التي يقررها القانون فقط، لضمان الاعتراف بحقوق الغير وحرياته
واحترامها ولتحقيق المقتضيات العادلة للنظام العام والمصلحة العامة والأخلاق في
مجتمع ديمقراطي.



( 3 ) لا يصح بحال من الأحوال أن تمارس
هذه الحقوق ممارسة تتناقض مع أغراض الأمم المتحدة ومبادئها.



المادة 30


ليس في هذا الإعلان نص يجوز تأويله على
أنه يخول لدولة أو جماعة أو فرد أي حق في القيام بنشاط أو تأدية عمل يهدف إلى هدم
الحقوق والحريات الواردة فيه.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lionsarab.yoo7.com
 
أجهزة جسم الإنسان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اسود العرب :: الملتقيات الثقافية :: ملتقى الطلاب-
انتقل الى: